عطور :::
 

العطور تأتينا من القارة الاوربية غالباً, بعدة اشكال, وروائح وتراكيز وشرائح مختلفة, منها المخفف والمركز, وبعدة نكهات ومستخلصات ومركبات متعددة.

ولكن للاسف الشديد بدأت عدة شركات ومصانع في دول مجاورة بمسيرة رحلة التلاعب والدجل بعدة حملات بإجيال مختلفة من منتجات العطورات المقلدة ورديئة الجودة والصنع, وبإسعار رخيصة , مما جعل المتذوق في حيرة من امره عند الاختيار.

فتجد بعضهم يذهب الى الوكيل او الشركة (الام) المستوردة الاصلية ليشتري عطراً بسعر مرتفع, خوفاً من ان يقع اختياره على عطر او عطورات مقلدة عند الموزع او المحلات التجارية الاخرى.

فالعطور الفرنسية ذات شهرة عالية وتمتلك قاعدة كبيرة من متذوقي ومحبي العطور في العالم بصفة عامة, والعطور الباريسية والاسبانية يتمازج فيها الذوق الغربي والشرقي مما جعلها تتصف بالجاذبية لدى المتذوق الشرقي مقارنة بمثيلاتها كالعطور الفرنسية.

كانت العطور في السابق يغلب عليها العناصر الطبيعية المستخرجة من النباتات كالازهار واوراق وجذور الشجيرات الصغيرة التي لها روائح محببة ولطيفة على النفس, لكن تتصف العطور ذات التكوين والنركيب الطبيعي, بتكلفتها العالية, وطول وقت تركيبها وانتاجها, وهدوء فواحانها, وقوة ثباتها على البشرة او الملابس, بالاضافة الى عدم الحاق الضرر والتأثير السلبي على حاسة الشم او البشرة لدى الانسان.

كل هذا دفع شركات العطور والتجميل والمصانع الاوربية للجوء الى العناصر والمستخلصات والتراكيز والزيوت العطرية المصنعة, فأنفقت هذه المصانع مبالغ باهضة لانشاء معامل عطرية مجهزة, واستقطبت اشخاصاً يمتلكون حاسة شم قوية ولديهم مهارة فائقة للتفريق بين الروائح العطرية الجيدة والرديئة لاختبار وانتاج افضل الروائح الجميلة والمرغوبة.

فبدأت المنافسة قوية وحادة بين تلك المصانع والشركات, وهذا يفسر كثرة المنتجات والاجيال المختلفة للعطور هنا وهناك.

أصبح المتذوق الذي يبحث عن عطر مناسب له في مأزق وصعوبة واضحة, لإختيار الجيد والمميز منها عند تجربة تلك العطور مجتمعة, وهذه الصعوبة يستغلها اصحاب المحلات التجارية في استغفال العملاء والمشترين,
بسبب العمر الافتراضي للرائحة وبقاءها في انسجة حاسة الشم للمتذوق.

لذا تردني ايميلات واتصالات من عملاء مختلفين ومتذوقين, واقابل عدد منهم من يشتكي من هذه الظاهرة المتكررة والتي سببت لديهم سوء الاختيار والانتقاء لعطر مناسب, فيتفاجأ المتذوق بعد الشراء ان العطر لا يستحق المبلغ الذي دفعة, ناهيك عن كرهه للرائحة اصلاً !!؟

ومن هنا احببت ان اذكر العطور التي انتشرت في الاسواق, وخاصة في اسواقنا الخليجية بالذات, وعند التركيز اثناء شم واختبار العطر تجدة لا يخرج عن احد هذه الاقسام,

وهذه العطور تنقسم الى عدة اقسام :

عطور الليمونيات
عطور الصباح ( الصيفية frish )
عطور البهارات والحوار ( الشتوية )
عطور الجلديات ( رائحة الجلد leather )
عطور الفواكة والخضروات